یا موږ بی لمانځه ته زکات ورکولای شو؟

زکات-620x264
ليکوال لودین احمد

یا موږ بی لمانځه ته زکات ورکولای شو؟

محمد ضمیر،کابل

ځواب

حامدا ومصلیا

که بې لمانځه د زکات مستحق وي،نو  زکات ورته ورکولای شئ .

۱-لما یقول الله تعالي في سورة التوبة،آية ۶۰

إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

۲-وفي صحيح  البخاري ۱/۳۷۶ ط : الطاف كرا تشي،رقم ۱۳۹۵

عن ابن عباس – رضى الله عنهما – أن النبى – صلى الله عليه وسلم – بعث معاذا – رضى الله عنه – إلى اليمن فقال « ادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله ، وأنى رسول الله ، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس صلوات فى كل يوم وليلة ، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة فى أموالهم ، تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم .

۳-وفي الدر المختار مع رد المحتار ۲/۶۴-۷۳ ط : حنفية كويته

باب المصرف هو فقير وهو من له أدنى شيء ومسكين من لا شيء له………..ولا تدفع الى ذمي لحديث معاذ.

قال الشامي  :(لحديث معاذ)أي المار عند قوله ومكاتب اذ لا خلاف أن الضمير في أغنيائهم يرجع للمسلمين فكذا في فقرائهم.

۴-وفي البحر الرائق ۲/۴۱۹ ط : رشيدية كويته

(هو الفقير والمسكين وهو أسوأ حالا من الفقير)أي المصرف الفقير والمسكين.

۵-وكذا في الهندية ۱/۲۰۶ ط : دار الكتب العلمية

والله سبحانه وتعالى أعلم

كتبه : عبد الرؤف قاسمي

۷ جمادي الثاني ۱۴۳۴

۲۷۴ ټول کتل سوی شمېر ۵ نن کتل سوی شمېر

د ليکوال په هکله

لودین احمد

تبصره پر وکړه